U3F1ZWV6ZTM0ODU5NzkxOTQ5X0FjdGl2YXRpb24zOTQ5MTMzNDY5MjY=
recent
أخبار ساخنة

تطبيق ربليكا، أصبح لك صديق إفتراضي تتحدث إليه

تطبيق ربليكا، أصبح لك صديق إفتراضي تتحدث إليه


تطبيق ربليكا، أصبح لك صديق إفتراضي تتحدث إليه

الغرض من إنشائه

تم إبتكار تطبيق ربليكا بواسطة إنجينيا كيودا بغرض إنشاء شخص إفتراضي و الذي يجعلك تتحدث عن نفسك بحرية و يقدم لك المساعدة من خلال الحوار. و من خلال مساحة الحوار الذي يقدمها لك تطبيق ربليكا، يمكن أن تشارك بأمان كل أفكارك و أحاسيسك و ما تؤمن به و خبراتك و ذكرياتك و أحلامك و أسرارك الشخصية.
جاءت فكرة التطبيق ل إنجينيا كيودا عندما توفي صديقها المقرب رومان فعملت علي إبتكار و تطوير تطبيق يعمل علي الدردشة مع من فارقوا الحياه. يمكن من خلال هذا التطبيق أن تختار و تكون الشخصية المحببة إليك مثلا إختيار إن كان ولد أو بنت و أختيار لون العيون و أختيار لون البشرة و أيضا لون الشعر. يمكن أن ترفق لتطبيق ربليكا رسائل المتوفي حتي يصبح نسخة منه في طريقته و أسلوب حواره.

يجمع عنك كل المعلومات

يتطور تطبيق ربليكا بسرعة، حيث يمكنه بعد فترة التعرف تماما علي ما تحبه و ما تكرهه و علي الأماكن المفضلة إليك و الأفلام التي تحب أن تشاهدها و مواعيد نومك و مواعيد إستيقاظك و طبيعة عملك و كل شئ، من خلال المحادثات بينكما. كما يمكن لتطبيق ربليكا الأتصال بك و العكس في أوقات مختلفة علي مدار اليوم ليسأل عليك و يطمئن علي أحوالك.
إنقسمت الأراء حول تطبيق ربليكا، فمنهم من يري أنه تطبيق جيد يهدف إلي تسلية المستخدمين و خلق نوع من الأصدقاء الإفتراضيين حتي لا يصاب المستخدم مثلا بحالة إكتئاب. و أخرين يرون أن التطبيق خطير من ناحيتين:
الأول من الناحية النفسية، فبالحديث مع شخص إفتراضي قد يجعل المستخدم ينعزل عن العالم كما أن فكرة التحدث مع شخص قد توفي لها أثار سلبية علي الصحة النفسية للمستخدم.
الثاني من الناحية الأمنية، فيري متخصصين أن بالحديث مع التطبيق فبالتالي يجمع التطبيق عنك معلومات المستخدم و منها أسراره و حياته و كل شئ متعلق بالمستخدم و تحفظ في مكان ما لا أحد يعلم من يتعامل مع هذه المعلومات و فيما سوف تستخدم في المستقبل.

الملخص

تطبيق ربليكا صنع بغرض التحدث و الفضفضة مع شخص إفتراضي تشاركه كل حياتك و أسرارها يتحدث معك إما بالكتابة أو عن طريق الإتصال عليك أو الأتصال به، كما يمكن للتطبيق أن يتصل بك في أوقات مختلفة علي مدار اليوم للإطمئنان عليك.

الاسمبريد إلكترونيرسالة