U3F1ZWV6ZTM0ODU5NzkxOTQ5X0FjdGl2YXRpb24zOTQ5MTMzNDY5MjY=
recent
أخبار ساخنة

وأحد مننا" "ووأحد منهم"

وأحد مننا" "ووأحد منهم"


وأحد مننا" "ووأحد منهم"



غالبًا ما تكون الكراهية عمياء تمامًا مثل الحب ، مما يجعل البشر عرضة لتصديق أشياء غير صحيحة بكل بساطة للأسف ، ويقع الكثير منا ضحية لهذا الواقع ، مما يؤدي إلى مشاعر العداء والتحامل مع القليل أو لا شيء لدعمه هذا السلوك وغالبًا ما تتعلق هذه الكراهية العمياء بالعرق أو الدين أو الجنس أو السياسة أو التوجه الجنسي.

الكراهية عاطفة مكتسبة ، يتم تعلمها ، وليست فطرية عندما تبنى الناس القدماء نظرية "نحن ضدهم" ، كانوا أقليميين ، وليسوا عنصريين لأنهم ربما لم يروا أبدًا أشخاصًا يبدون مختلفين عنهم وعلم الخير والشر يقول ، إذا كان لجميع البشر نفس لون البشرة ، فسوف نجد طرق جديدة للتقسيم الي مجموعات "وأحد منا" أو "وأحد منهم" لكي نمارس جرائم التمييز والكراهية وتخرج شحنات العدوانية والسلوك المعادي للمجتمع.

علي الرغم أن مرتكبي جرائم الكراهية ليسوا مرضى نفسيين عادةً إلا إنهم في الغالب متحاملون بشكل مفرط وكانوا أيضًا أكثر عرضة نسبيًا في الطفولة أو المراهقة الي العنف أو التدمير أو التحرش ، كذلك العديد من الجناة الذين تمت دراستهم لديهم تاريخ عائلي قوي من العنف والإساءة وعادةً ما يتم التخطيط لجرائم الكراهية والتمييز وتعمدها أكثر من كونها عفوية.
د.هشام ماجد.

الاسمبريد إلكترونيرسالة